حصلت شركة الجوف على شهادة الأيزو 22000 الخاصة بسلامة الغذاء , كما حصلت الشركة على شهادة أكبر مزرعة زيتون عضوى بالشرق الأوسط , حيث تمتلك الشركة مجمع معاصر يعمل بطاقة إنتاجية تبلغ 360 طن ثمار يومياً تصل خلال الأعوام القادمة إلى 400 طن يومياً , حيث يتم تحويل الكميات المنتجة من ثمار الزيتون إلى مجمع المعاصر بالشركة , علماً بأن زيت الزيتون يمتاز بأنه عضوى 100% كذلك يمتاز بالنقاء وكما هو معلوم فإن زيت الزيتون من أفضل الزيوت من الناحية الغذائية والصحية وهناك إقبال كبير من من قبل المستهلك على زيت الزيتون الجوف لما يمتاز به من مواصفات صحيه . جدير بالذكر ان شركة الجوف للتنمية الزراعية قد حصلت ايضا على شهادة اكبر مزرعة زيتون عضوى بالشرق الاوسط وقد سلمت لسمو الامير فهد بن بدر بن عبد العزيز آل سعود امير منطقة الجوف بمناسبة افتتاح اكبر مجمع صناعى للزيتون العضوى . كما يتميز زيت الشركة بأنه طبيعي ORGANIC 100% وقد تم الحصول علي الشهادة من أحد أكبر المراكز المتخصصة بالإشراف علي الزراعات العضوية ( COAE ). وتنتج الشركة حوالي 1100 طن سنويا من زيت الزيتون العضوي البكر الممتاز والمستهدف تحقيقه 8000 طن بإذن الله ، ويتم تسويق المنتج محلياً وخارجياً .هذا وتجدر الإشارة إلي أنه يتم تصدير حصة من إنتاج الشركة إلى كبرى الشركات بالدول الأوربية ( شركة Borges pont الأسبانية ) ، ( شركة finastate بسويسرا ) .كما انه جدير بالذكر أن الشركة لديها معصرة تعتبر من أكبر المعاصر بالمنطقة وطاقتها الإنتاجية 240 طن يوميا ونظرا لعدم استيعاب المعصرة الحالية لطاقتنا الإنتاجية جاري العمل علي تأمين معصرة إضافية. كما تمتلك الشركة تنكات لتخزين زيت الزيتون سعتها 500 طن ومجهزه لتحافظ على جودة المنتج لحين تعبئته.كما تمتلك الشركة خط تعبئه على أعلى تقنيه حيث أن طاقة خط التعبئة 3000طن/ساعة مما يتيح التعبئة في زمن قياسي لتلبية احتياجات السوق بشكل دائم على مدار العام.ولكون زيت الزيتون يعد من المحاصيل الإستراتيجية بالشركة ، علية أولت إدارة الشركة اهتماما خاص بالمنتج وذلك من خلال الترويج والحملات الدعائية اللازمة ، إضافة إلى الاشتراك بالمهرجانات والمعارض المتخصصة للتعريف بالمنتج ، الأمر الذي أدى لفتح منافذ جديدة ومن ثم انعكس ذلك على معدلات التصريف ومتوسطات الأسعار.ونظرا للإنتاج المتزايد سنويا وللمحافظة على متوسطات الأسعار تم تخصيص حصة من الإنتاج للتصدير للدول الأوربية والعربية التالية :- 1- اسبانيا. 2- سويسرا. 3- دولة الإمارات العربية المتحدة. 4- مملكة البحرين. 5- دولة الكويت. والجدير بالذكر انه لم يتم التصدير لأوربا خلال الفترة القصيرة الماضية على غرار ما تم سابقا وذلك لتصريف ما يقرب من 600 طن من الزيت بالأسواق المحلية. ومن المعروف أن زيت الزيتون له فوائد صحية كبيرة لصحة الانسان نظرا لمكوناته الهامة كما أن له استخدامات متنوعه كما هو موضح بالصورة التالية